عن محاجرنا

محاجر في الدوادية_ خاص أرزقيات الصعيد

كتبتها: مرثا

كان في رجل بيعمل في المحجر وكان بيصرف علي مراته وبعدها اتوفي وساب ولد عنده 16 سنة طلع بعد ابوه ما توفي يشتغل في المصنع علشان يجيب رزق للبيت وفي نفس الوقت يروح المدرسة يتعلم يومين وباقي الاسبوع في المصنع لحد ما الولد تعب وجاله مرض اسمه زلال تعب جدا ومحتاج يصرف كتير في العلاج .

بدأت الام تشتغل في ادوات تجميل في البيت علشان تقدر ترعي الاولاد ودخلهم المدارس ومحدش بيساعدها في حاجة وملهاش دخل من أي مكان تاني وفضل ابنها اللي عنده زلال يشتغل في المحجر ويا ريت الفلوس اللي بياخدوها بتقضي المدارس ولا مصاريف البيت الواحد بيروح يشتغل في محجر المصنع يكون سليم ويرجع مفقود .

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: