القصعة مبتقولش لاء

انا نادية كان عندي 7 سنين، عندما توفي ابويا وتركنا مع امي بدون معاش ، أم واربع بنات وتلات اولاد معندناش حتي رغيف عيش.

كان ابي مريض بسرطان الرئة لمدة 5 سنوات وهو عامل بالاجرة ، اليومية، كانوا اولاد الحلال بيساعدونا علي مصاريف المعايش ومصاريف مرض ابويا حتي توفي ولم تجد امي طريق غير العمل في مساعدة السيدات في الخبيز والزراعة بالاجرة ومساعدة السيدات في جني المحاصيل فوق اسطح المنازل ، وهذا لايكفي المصاريف ل 7 اولاد من اكل وشرب ولبس وتعليم .

الصورة مقتبسة من جوجل

بدأ أهل القرية يطلبونا انا واخواتي البنات للعمل في اعمال البناء بأجر يومي تلاتة جنيه  مع اكلي وشربي طول اليوم ولم نجد طريق غير ذلك واحنا البنات فرحنا لاننا سوف نساعد امي في المصاريف .

امي لم تكن تعرف صعوبة هذه المهنة ، نعمل لمدة 12ساعة في اليوم ، وحمل مواد البناء علي الرأس المكونة من الاسمنت و الرمل و الطوب الابيض والطلوع بها علي السقالة والشخط والشتائم من البنا او اصحاب المنزل كل هذا باجور ضعيفة جدا، ولكن لا نستطيع الاستغناء عنها حتي نقدر نعيش .

ولم يفلح اخواتي الصبيان في التعليم والبنات 3 منهم لم يذهبوا من الاساس الي المدرسة واكتفوا بالعمل في البيت واحدة منهم راحت الي فصول محو الامية وانا الوحيدة اللي وصلت حتي مدرسة الصنايع للبنات في مدينة المنيا

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: