مريم ..

 

الصورة مقتبسة من جوجل

 

 

مريم أرملة مرتين ثم تزوجت كهل وهي بنت 25 سنة ، كانت وحيدة علي اربع اولاد لاسرة فقيرة واضطرت للعمل في شراء وبيع الخضار  بمبلغ بسيط من معاش امها الذي لا يزيد علي 80 جنيها، تقدم ابن خالتها للزواج منها وهي بنت 15 سنة فتزوجته طمعا في الراحة والسعادة.

ولكن لانها  لاتعرف شئ عن الزواج والاسرة ومشاكلهما بدأت الخناقات بينها وبين زوجها وامه ، رغم انها كانت تصحي من الفجر حتي تستطيع ان تكفي طلبات المنزل من التنظيف تحت الماشية واكلها وشربها وحلبها وعمل الجبن ثم تنظيف المنزل والغسيل والطبيخ، ثلاث وجبات للزوج وامه وهي مش مهم تاكل ، حتي بدأت التقصير في طلبات زوجها الخاصة وزاد هذا الامر  يوم بعد يوم حتي فاض الكيل وولع في نفسه وتوفي بعد يومين في المستشفي.

وعادت لبيت امها ، واخواتها الذين تزوجوا ، كان عمرها 17 سنة فعادت للعمل في شراء وبيع الخضار والقيام فجر كل يوم للذهاب الي المنيا لاحضار الخضار والعودة لبيعها في البلد والرضاء بعائد بسيط لا يكفي العيش مع معاش االام حتي تقدم شاب اخر وتم الزواج منه حتي تترك البيت لزوجات اخواتها .

عاشت معه ثلاث سنوات ثم توفي فجأة ، وعادت كما كانت الي بيت امها وزادة المشاكل مع اخواتها وزوجاتهم ، بدأوا يعيروها انها فقرية وبتاكل ازواجها وانها وش نحس علي الرجالة ، ومرت الايام علي هذا الحال حتي تقدم لها رجل من المدينة عمره 65 سنة يعاني من الشيخوخة فوافقت عليه حتي تخلص نفسها من هذه العقدة ، خصوصا وهي غير متعلمة.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: