الحلوة دي قامت تعجن في الفجرية

 

الصورة مستعارة من جوجل

 

انا عايزة اكلمكم النهاردة عن الست المصرية اللى عايشة في الريف، في قرية الدوادية ، الستات عندينا زي ما هما في كل ريف مصر، ستات عايزة تعيش مع رجالها وعيالها في سلام .

الفلاحة المصرية اول من تصحى في الفجر في البيت ، تغسل وشها وتشكر ربنا على صحة عيالها وسلامة زوجها ، وبعدها تشوف اللى وراها في البيت وشغل ما بيخلصش .

تروح على البهايم تنظف تحتها وتلم الروث واللى بعد كدة بتعمله جله يفيد الارض ، وتحلب اللبن طازج ، اللى زي ما بتقوله عليه في مصر لبن فريش !!، بعديها تدفي المية لزوجها  ، لانه راجل شقيان وتعبان في الغيط إن كان فلاح او شقيان في الجبل إن كان أرزقي على باب اللة بيروح يشق الحجر ، وتحضر الفطار وتصحي الزوج الاول وبعدها العيال ، تفطر اهل البيت كلهم ، وبعدها يمكن تأكل او متأكلش ، قليل إللي ياخد باله ياترى الست صاحبة الدار اكلت مليح في الفطار ولا لا.

الفلاحة المصرية ميخلصش دورها عند التنظيف وتسخين المية لزوجها ، دة يدوبك بداية النهار ، احنا كدة ليسة الساعة ستة ونصف او سابعة الصبح، الست دي بتطلع برة البيت تسعى على رزقها بردو، اغلب الستات في الدوادية ارزقية ، ميعرفوش التوظيف ، كلهم بيشتغل في تسمين الطيور والبهايم وخبيز العيش الرحى او الشمسي، ويطلعوا في ايام معينة من اخر الاسبوع يبيعوا الطير اللى ربوه ، ومش كل اسبوع هيقدروا يبيعوا وزة ولا بطة، في اغلب المرات هيطلعوا يسرحوا بشوية بمية او عدان ملوخية ، والخضار رزقة قليل لكن بيمشي واحسن من مافيش، الستات الارزقيات لازم يعرفوا يجيبوا فلوس كل مرة بيخرجوا فيها برة البيت.

الضرورى خالص ان مهما اتأخرت الست برة في رزقها لازم تعاود بيتها بدري ، علشان تحضر لقمة الغداء للزوج والعيال ، وبردو تدفي المية لرجلها . آمال اية ، الراجل يدخل داره يلاقيه مرتب وتنظيف يتشطف يغسل وشة وايدة ورجلة ويعقد يأكل لقمة نظيفة ، ومايسألش مين جاب فلوس اية النهاردة في البيت و لا يسأل زوجته عملتي اية في السوق النهاردة ، كأن خروجها وجريها ورا يوميتها شئ عادي خالص.

العيال كمان لهم نصيب من العمل خارج المنزل ، في اسر ممكن تسرح العيال بأكياس فشار يروحوا يبيعوها على الطريق، او يسرحوا مع امهم في بيع كام كيلو خضار ولا حتة جبنة او كام بيضة جبوهم الصبح من تحت الفراخ، لكن اوحش حاجة ان فيه عيال ممكن تطلع الجبل تقطع الحجر، دول ممكن يرجعوا وممكن ميرجعوش ومشاكلهم الصحية كتيرة ، صدرهم مع الوقت بيتعب ، ويوميتهم محدودة في الاخر.

الغريب ان ست الدار قليل ما حد من البيت بيشكر تعبها ، ست شقيانه جوة البيت وبراه واول واحدة تصحى واخر واحدة تنام واخر واحدة ممكن تأكل واخر واحدة ممكن نسأل على صحتها، الست في الريف بتشتغل كتير وبتتحمل مسؤليات كبيرة لو قصرت فيها تتلام وممكن تضرب وتنهان من زوجها من حماتها . اهل الزوج دول كمان موال تاني عايزة كتابة مرة كمان!!

One response to this post.

  1. […] a post titled “The Sweet Lady Baking at Dawn,” one of the women narrated this story: انا عايزة اكلمكم انهاردة عن […]

    رد

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: