Archive for 27 سبتمبر, 2010

One handful is enough for one hundred ones!!

 

this photo from google

 

Can anyone believe that the wheat country doesn’t have bread!! Since two years we have gone every day at six o’clockto the bakery and stand in queues to buy bread, to the extent that now every family pay two pounds to get bread at home. This also was useless as the flour ration is so little that it is not enough for the population number. We began to go to Nzla Hussein and the villages around us to get bread, and if we access the bread we get less than we demand, besides it is dark and seared, however, we eat it. Sometimes we feel that the flour ration is stolen, I swear. Other times we feel that villages like us their rights are disregarded. I wish I can access the Head of the Local Council or the governor?!! Many things need to be regarded and taken into consideration in Al Dawadia!!

اللقمة الهنية ماكفتش مية

الصورة مستعارة من جوجلحد يصدق ان بلد القمح ما فيهاش عيش !! لينا اكتر من سنتين دلوقتي ، نطلع كل يوم على الساعة 6 الصبح نقف في طوابير على فرن علشان نجيب العيش ، وصلنا إلى ان كل اسرة تدفع 2 جنية كل شهر علشان يوصل عيش لبيوتها ، ومافيش فيدة بردو، حصة  الدقيق ضعيفة ما تقضيش عدد الأهالي ، بقينا نروح نزلة حسين و العزب اللي حولينا علشان نجيب عيش الفرن، وفي الأخر إن عطرنا على العيش نأخد اقل من طلبنا ، ويكون محروق ولا غامق ، وبنأكله بردو..، ساعات بحس ان حصة الدقيق بتاع الدوادية بتتسرق  أيوة والله !!! وساعات بحس ان القرى اللى زينا حقها منسي ..، ياللى ينولني رئيس المجلس المحلى ولا المحافظ ؟!! حاجات كتيرة في الدوادية عايزة اللى يتحاسب عليها !!

I want papers and a rubber!!

This photo from google

I want to complete my education like the urban young women. They say I must leave education and it is enough to be able to read and write, because education harm and doesn’t benefit!! Education makes you subject to flattering and immorality from youth in the city. Also young women in schools learn each other love and nonsense and make the girl able to argue her parents and intervene in everything and then we will be scandalized.

Originally our girls are not to be educated!! Girls are to be married not to have papers and pens!! My concealed inside me and I shout voicelessly “I don’t want to marry while I still young I want papers and a rubber!!”

انا عايزة ورق واستيكة

 

الصورة مستعارة من جوجل

 

 

أنا نفسي اكمل تعلمي زي بنات المدينة، لكن بيقولي لازم تطلعي من التعليم وكفاية عليكي تقري وتكتبي لان التعليم بيضر مش بيفيد!!!  وبيعرضك لمعاكسة وقلة الادب من الشباب في المدينة، وبنات بتعلم بعضها الحب وكلام فاضي ، وتخلي البنت تفتح وتناقش ابوها واهلها ،وكل شئ وكل حاجة تتدخل فيها،  ويمسكو سيرتنا علي كل لسان.

بناتنا من الاخر مالهاش في العلام !!! البنات عندينا للجواز مش للورق والاقلام .انا اتخنقت صوتي مكتوم جوالضلوع و اصرخ من غير صوت ، مش عايزة اتجوز صغيرة انا عايزة ورق واستيكة.

?!Who can kicks us from our houses

 

 

this photo from google

 

Imagine that you are staying peacefully in your house. The one you’ve raised 4 daughters in and all of a sudden the government tells you that you don’t own the land by which the house is standing and decides that you should evacuate it. That actually happened in El Dawayda. Soa’d is a widow and has 4 daughters. After the death of her husband his family had abandoned her with her daughters, deprived her of her righteous inheritance. She didn’t give in. She found a house and raised her daughters by herself. She had high hopes for her daughters, not only to feed and dress them but to give them a proper education. She knew that it’s only through education that they may liberate themselves.

She was unconventional. She worked as a ….. driver . she moved the workers from the country to the mountain. She was a tough woman. By that profession she was sending the message that women can work anything. She was greatly admired and respected by all the people but peace cannot be prevailed. She has to leave her house. How come the government tells you that you don’t own the house and you must leave it?!! Quite nonsense! Now what she is to do?

The problem isn’t solved till this moment. Soa’d’s story must be told and how she raised 4 daughters by herself and worked in a profession which is considered a man’s

البيت بيت ابونا والغُرب يجوا يطردونا

 

الصورة مستعارة من جوجل

الصورة مستعارة من جوجل

 

تخيلوا بعد ما تقعد في دارك سينين طويلة، تشهد حيطانه على فرحك وحزنك على حظك الكتير وحظك القليل، تيجي الحكومة تطرودك بره، تخيلوا دة حصل في الدوادية !!! الست سعاد ست اميرة ارملة وام لاربع بنات، بعد وفاة زوجها غدر عليها اهله ، رفضوا تكون هي وعيالها في بيت العيلة، واكلوا ورثوه وحقه في امه وابوه، الست سعاد مستسلمتش ، ست جادة وتد بصحيح ، راحت وسكنت من زمن في بيت وحديها هي وعيالها ، وقررت تشتغل آمال اية؟؟؟ تجيب منين ، الست سعاد حلمها لعيالها مش اكل وشرب بس … الست سعاد عايزة تعلم البنات ، ماهي  عارفة ان العلام سلاح في يد البنت منا ، بعد ما ترملت واتبهدلت من غير راجل لها في الدوادية.

قررت تشتغل، تعرفوا اشتغلت اية؟؟؟ اشتغلت سواقة لعربية نصف نقل تنقل بها العمال من القرية للجبل !!! وكأنها عايزة تقول للخلق كلتهم انا ست قوية واقدر اعمل اللى معملتهوش ست تانية واللى بيعمله الرجالة بس ، الست سعاد محل احترام وتقدير كبير في قريتنا. لكن الحلو مايكملش ، عندينا مشكلة كبيرة خالص في ملكية اراض بيوتنا، بعد ما سكنا واتربنى في البيت جت الحكومة في ذات يوم تعلمنا على يد محضر ان الارض مش بتعتنا واننا ملناش حق في السكن والدار، ودخلنا في مشاكل كبيرة ما ليها اول من اخر ، تروح فين الست سعاد وبناتها الاربعة؟؟ ويعني اية البيت بعد العمر دة افتكرته الحكومة ؟؟؟

المشكلة دى عويصة وكل يوم بتكبر في الدوادية … تستاهل الست سعاد فيديو منا نصور معها وتقولنا على شغلها وجدعنتها والمر اللى شافته في تربية الاربع بنات.

ابو قرش بقي بقرشين

 

الصورة مقتبسة من جوجل

الصورة مستعارة من جوجل

 

الواد كان بيلعب اقدام البيت، فجأة فط وجع على حجر السلم، لقيت جي جري عليه يصوت والدم ملي بقه ، اتخرعت واتفزعت على الولاه، اخدته جري برجل حافية ، كاتمة الجرح بيدي، وروحت به على المستشفي بنزلة حسين، والله ما انا عارفة ازاي انا جريت به  اثنين كيلو من الدوادية لنزلة حسين !!.

خلاصته ، دخلت بالولاه استقبال المستشفى كان امم ، ناس كتير ، ماهي المستشفى دي بتخدم كذا قرية من قرى شرق النيل، خدوه مني ، لما لقوا الواد دمه سايح اخده منى الدكتور، خيط الجرح وربطه بشاش وقطن ، وعمل اللازم.

جيت اخد الولاة وامشي ، منعنى قالي واخدة حالك ورايحة فين ؟؟؟ العلاج بفلوس ؟؟؟ بلمت وسهمت قدامه ..، قلت له ليه يا دكتور ؟؟ دة مستشفى حكومي  وعلاج الاستقبال مجاني .. قلي معدش فيه حاجة ببلاش دلوقتي يا ست ، ادفعي تمن الخياطة والشاش وغيره.

والله ساعاتها ما كان في جيبي مليم واحد، رجعت الدوادية جمعت مبلغ ما كان في الحسبان اني ادفعه ، ورجعت نزلة حسين ادفع الفلوس واخد الولاه، اللي حجزوه لحد ما اجيب الفلوس، مع اني متأكدة ان علاج الطوارئ ببلاش .